لماذا يعد إنضمام بوجبا لريال مدريد ضرباً من الخيال ؟

شيما أحمد 28 أغسطس 2019 - 2:11 م

لاليجا_ تقترب فترة الإنتقالات الصيفية من نهايتها، وتنتشر الأخبار من هنا وهناك حول عقد صفقات مفاجئة متأخرة تكون بمثابة ضربة قوية للخصوم.

وأذاعت صحيفة “ماركا” الإسبانية المقربة من نادي ريال مدريد أن النادي الملكي سيعيد محاولاته جلب النجم الفرنسي “بول بوجبا” نجم وسط فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي خلال باقي أيام الميركاتو.

وكانت الفكرة تبدو منطقية في بداية سوق الإنتقالات، لكن الأن يبدو الأمر خيالياً بل ومن رابع المستحيلات، رغم قوة الريال الشرائية والبريق المصاحب لأفضل أندية أوروبا عبر التاريخ.

وبالرغم من حاجة الريال الفنية للاعب بحجم وإمكانيات بوجبا، إلا أنه توجد عراقيل كثيرة تمنع إتمام الصفقة في الوقت الحالي وهي:

 1- فشل اليونايتد في التعاقد مع بديل

صرح بوجبا في بداية سوق الإنتقالات بأنه يتطلع للعمل تحت قيادة الفرنسي “زين الدين زيدان” ما جعل إدارة اليونايتد تفاوض عدة أسماء لتعويض رحيله وأبرزها لاعب سبورتينج لشبونة “برونو فيرنانديز” ونجم برشلونة “إيفان راكيتيتش” ولاعب نادي لاتسيو “سرجي ملينكوفيتش سافيتش”، حيث فشل اليونايتد في جلب أي إسم.

 2- رحيل هيريرا وتدني مستوى فريد

أصر النجم الإسباني “أندير هيريرا” على عدم تجديد تعاقده والرحيل نحو باريس سان جيرمان، بالإضافة لتدني مستوى البرازيلي “فريد” القادم من شاختار دونيستك الأوكراني الصيف الماضي، كلها أسباب جعلت خط وسط اليونايتد لا يتمتع بالجودة المطلوبة، وبالتالي تمسكت الإدارة بتواجد بوجبا لعدم توافر بديل داخل النادي.

 3- غلق سوف الإنتقالات في إنجلترا

تم إغلاق سوق الإنتقالات في إنجلترا يوم 9 أغسطس الحالي مع إنطلاق مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث لم يصبح من حق الاندية الإنجليزية شراء لاعبين جدد، وبالتالي حال رحيل بوجبا لن يستطيع النادي شراء أي لاعب جديد.

4-  المقابل المادي المرتفع

حددت إدارة مانشستر يونايتد مبلغ 150 مليون يورو للمهتمين بضم بوجبا من قبل، وستسبب صفقة مثل هذه إنتهاك الملكي لقوانين اللعب المالي النظيف بعد إنفاق 300 مليون يورو خلال الميركاتو الحالي.

 

 

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً